المشاهدات : 3485
22:01- 14-08-2019

الجزائريون يكتسحون تونس مباشرة بعد العيد

ممثل ديوان السياحة التونسية: “نتوقع  دخول 2 مليون و800 ألف سائح جزائري”

البلاد - حليمة هلالي - كشف اليوم فؤاد الواد مدير ديوان السياحة التونسي لـ«البلاد” أن عدد السياح الجزائريين الذين قصدوا تونس منذ بداية السنة إلى غاية نهاية جويلية الماضي بلغ عددهم أزيد من  مليون و357 الف سائح من إجمالي 5 ملايين و46 ألف سائح، مؤكدا أن عدد الجزائريين مرشح للارتفاع هذه السنة لتصل إلى حدود 2 مليون و800 ألف سائح، وأن هناك عددا كبيرا من الجزائريين الذين شدوا الرحال مباشرة بعد عيد الأضحي لقضاء عطلتهم الصيفية في تونس وهذا ما سجلته المراكز الحدودية الشرقية.  

وقال المتحدث في اتصال هاتفي لـ«البلاد” ان تونس سطرت برنامج  خاص لاحتواء أزيد من 9 ملايين سائح من مختلف دول العالم. وأشار إلى أن حضور الجزائريين لا يزال في المرتبة الأولى بالنسبة لإجمالي عدد السياح سواء للذين يرغبون في الاستجمام او الراغبين في العلاج، مفيدا بأن المراكز الحدودية عرفت طوابير طويلة للسيارات التي تحمل ترقيما جزائريا مباشرة بعد عيد الاضحى المبارك وأن عدد السياح سيسجل أرقاما قياسية شهر أوت الجاري.                            

 من جهة اخرى كشفت الأرقام أن الجزائريين في أعلى سلم قائمة الجنسيات التي تتوافد على تونس فولاية سوسة وحدها بلغ عددهم في 6 أشهر الأخيرة 78550 سائحا، علما أن عدد السياح الوافدين على المنطقة السياحية سوسة والقنطاوي بلغ خلال الفترة بين 21 و31 جويلية 67.883 سائحا بزيادة تقدر بـ 1.3 بالمائة مقارنة بسنة 2018، وقد بلغ عدد الليالي المقضاة في الفترة ذاتها 391.075 ليلة أي بزيادة تقدر بـ 12 بالمائة عن السنة الماضية.

ومنذ ثالث أيام العيد تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورا لطوابير من السيارات تحمل ترقيما جزائريا كانت في الانتظار أمام المركز الحوددي أم الطبول وحسب ما تم تناقله فإن طول الطابور بلغ 3 كلم.

وفور انتهاء عيد الأضحى المبارك سجلت المراكز الحدودية الشرقية الشمالية الثمانية، في ولايات تبسة وسوق اهراس وخاصة الطارف، توافد الآلاف من السياح الجزائريين الذين اختاروا منتصف شهر أوت بعد انقضاء عيد الأضحى المبارك للتوجه لقضاء العطلة الصيفية في المركبات السياحية التونسية.

وحسب مدير السياحة التونسي فإن هناك توصيات من وزارة السياحة التونسية على ضرورة تقديم الخدمات الحسنة للزبون الجزائري من حيث الأسعار او الخدمات، مؤكدا أن عدد السياح الجزائريين المرتقب هذه السنة سيبلغ  2  مليون و800 ألف سائح.

وقال إن عددا كبيرا من الفنادق وأصحاب الشقق اصبحوا على صلة مباشرة بالزبون الجزائري وهذا ما جعلهم يقصدون تونس دون وكالات سياحية.

ودعا المتحدث إلى عدم الاستغناء عن خدمة الوكلاء لما لهم من دور فعال في تنظيم السياح وضمان حمايتهم من اي سوء.

وأكد الواد أن هناك ازيد من 19 مندوبية جهوية للسياحة بتونس  تستقبل شكاوى السياح في حال حدوث اي مشكل. وبالمقابل أكد المتحدث أن الجزائر احتضنت السياح التونسيين، مشيرا إلى أن العمل متواصل لتنظيم عدد الرحالات بين البلدين، مفيدا بأن السنة الماضية تم تسجيل مليون و300 سائح تونسي زاروا الجزائر.

أخر الأخبار
العودة للاعلى