المشاهدات : 5101
18:33- 15-05-2019

عاشق: معاشات متقاعدي "كاسنوس" مضمونة

البلاد - ليلى.ك - أكد المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي للعمال غير الأجراء كاسنوس، شوقي عاشق يوسف، أن الوضعية المالية للصندوق مريحة وأن معاشات المتقاعدين من الصندوق مضمونة، داعيا الى بذل المزيد من المجهودات والعمل من اجل استهداف المزيد من المنخرطين والمشتركين الذين يبلغ عددهم 100 الف منخرط جديد كل سنة.

كشف المدير العام لـ “كاسنوس” أن الصندوق حقق خلال 2018 ارتفاعا في قيمة الاشتراكات حيث بلغت هذه الاخيرة حوالي 70 مليارا وتمثل هذه القيمة اشتراكات 360 857 من مجموع 463 697 1 منتسبا، مشيرا إلى تسجيل أكثر من 100 الف منتسب جديد تم خلال الفترة نفسها إذ إن عدد المشتركين في تضاعف مقارنة بالماضي، غير أنه يجب مواصلة العمل مع العمال من غير الأجراء لتقديم اشتراكاتهم حتى لا يتم اللجوء الى الأسلوب الردعي، مشددا على ضرورة قيام أصحاب النشاط الموازي بالانخراط في الصندوق للحصول على التغطية الاجتماعية وتأمين مستقبلهم.

  وأشار في هذا السياق إلى أن كل سنة يتضاعف عدد المشتركين اكثر في الصندوق، حيث يتم تسجيل 100 الف مشترك كل سنة. وأوضح المسؤول أن النفقات الإجمالية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء فاقت 57 مليار دج، معتبرا أن الصندوق في وضعية مالية مريحة مما يسمح له بتلبية جميع التزاماته تجاه منتسبيه في مجال تعويض المصاريف الطبية ودفع معاشات المتقاعدين.

وطمأن المسؤول الاول عن الصندوق المتقاعدين  بأن معاشات المتقاعدين من الصندوق مضمونة بشكل جيد إلى غاية 2035، وذلك وفقا للدراسات المنجزة في هذا المجال، مؤكدا أنه يتوجب العمل أكثر وبذل المزيد من المجهودات والعمل على استهداف المزيد من المنخرطين والمشتركين.

وأضاف أن الوضع المالي الجيد سيعرف مزيدا من التحسن، غير أنه لضمان ديمومة هذه المنظومة حسب التوزيع من الضروري تحقيق نجاعات أكثر على حد قوله. من جهة أخرى أشار المدير العام لصندوق الضمان الاجتماعي لغير الأجراء، الى جانب ذلك أن قرابة 50 بالمائة من المنتسبين للصندوق، لم يدفعوا اشتركاتهم وسيتم تحسيس المنتسبين بدفع اشتراكاتهم قبل اللجوء الى الإجراءات العقابية والردعية.

وفيما يتعلق بالمخالفات التي سجلتها المصالح المعنية التابعة للصندوق، أشار عاشق إلى أن 31 بالمائة من غير الأجراء ليسوا منتسبين و49 بالمئة لا يدفعون الاشتراكات في حين 85 بالمائة لا يشتركون بأقل نسبة.

أخر الأخبار
العودة للاعلى