المشاهدات : 2234
21:52- 14-04-2019

عشريني أمام القضاء بتهمة سرقة هاتف في مسيرة الجمعة بالعاصمة

البلاد - سامية.م - استغل شاب في العشرينيات من العمر، المسيرات السلمية المنظمة الجمعة الفارطة، للقيام بعدة عمليات سرقة، حيث تم ضبطه متلبسا بسرقة هاتف نقال ملك لإحدى الفتيات اللواتي شاركن بالمسيرة الثامنة، ليمثل امس امام محكمة الجنح بسيدي امحمد عن جرم تهمة السرقة في الطريق العمومي.

وتدخل عملية توقيف المتهم ضمن سلسلة من التوقفات التي باشرتها مصالح الامن الوطني بعد انتهاء المسيرات بمن اسمتهم مندسين حاولوا تغير مسار المسيرة السلمية، إلى جانب خلق حالة من الهلع وسط المتظاهرين بعد تهديدهم بواسطة اسلحة بيضاء وسرقة ممتلكاتهم

تفاصيل قضية الحال تعود إلى مساء الجمعة الماضية التي عرفت مشاركة عدد معتبر من المتظاهرين من مختلف انحاء الوطن، حيث استغل المعني الامر ليقوم باصطياد ضحاياه من اجل السرقة ومن بينهم الشابة التي قام بسرقة هاتفها النقال الذكي من نوع "ال جي".

المتهم كشف خلال جميع مراحل التحقيق انه عثر على الهاتف ملقى على الأرض داخل نفق "أدوان"، وفي تلك الاثناء تلقى اتصالا من قبل مالكته التي أكدت له أنها صاحبة الهاتف النقال وضاع منها خلال المسيرة، وعلى أساس ذلك اتفق المتهم مع الضحية من أجل الالتقاء بها وتسليمها الهاتف وكان ذلك بشارع "عسلة حسين" بالعاصمة، ليضيف أن الضحية توجهت مباشرة إلى مصالح الامن من أجل إيداع شكوى بخصوص ضياع هاتفها النقال وبمجرد وصول المتهم إلى المكان المتفق عليه، تم توقيفه مباشرة، وتحويله على التحقيق، ومن ثم عرضه على وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد الذي أمر باستفادته من إجراءات الاستدعاء المباشر، واستمر مفندا جرم السرقة في الطريق العمومي متمسكا بنفس التصريحات التي ادلى بها خلال التحقيق.

وفيما التمس ممثل الحق العام تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا ضده، رافع الدفاع على أن موكله وجد الهاتف ملقى على الارض بالنفق المذكور مع انعدام جرم السرقة، حيث اجاب على مكالمة الضحية واتفق معها على تسليمها الهاتف ملتمسا استفادته من البراءة.

أخر الأخبار
العودة للاعلى