المشاهدات : 402
21:03- 09-12-2018

المؤبد لشبكة إجرامية دولية خططت لنقل 35 قنطارا من المخدرات إلى مالي

البلاد - رياض.خ - أدانت محكمة جنايات وهران، خمسة متهمين بينهم شقيقان أحدهما تاجر تبغ بالجملة، بعقوبة السجن المؤبد، لتورطهم في نقل أطنان من المخدرات من بلدية العامرية شرق ولاية عين تموشنت الى غاية تمليلي بولاية غرداية، حيث يتسلم احد التجار من دولة مالي، السموم من منطقة "حاسي القارة" وتمريرها عبر أودية منخفضة ليلا والتنقل عبر مسلك سري لإدخال المخدرات إلى مالي.

وتوبع أفراد الشبكة الإجرامية الدولية بجناية الاتجار الدولي ووتهريب الكيف المعالج من المغرب الى مالي مرورا على الجزائر، التي وصفتها هيئة المحكمة الجنائية بنقطة عبور الممنوعات الكثيفة التي ادخلتها مافيا دولية بمساعدة وسطاء جزائريين.

وبينت مجريات المحاكمة، أن عملية وضع اليد على البارونات كانت في 14 ماي 2016، إثر عمل استعلاماتي دقيق استغلته المصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن عين تموشنت، التي اقحمت احد عناصرها كمتسرب في صفوف المتهمين، الذي تولى دور "حارس" مسالك التهريب، الذي كان يقوم بتأمين الطريق الرابط بين عين تموشنت الى غاية وهران عبر مركبة "دايو" مزودا بهاتف ذكي، وأسفرت العملية الهامة لقوات الشرطة عن توقيف أربعة متهمين تتراوح اعمارهم بين 31 و54 عاما بينهم شقيقان، علاوة على وضع اليد على سائق شاحنة تبريد، كان خلف مركبة من نوع بيجو307، كانت تقود قافلة نقل 35 قنطار من الكيف المعالج من بلدية العامرية الى غاية المدينة الساحلية عين الترك بوهران، لاعداد مخطط ايصال المخدرات الى تمليلي في غرداية، وافلحت الشرطة في ايقاف المتهمين الخمسة وحجز المركبتين ومصادرة قناطير السموم على المخرج الشرقي للعامرية عبر الطريق الوطني رقم 02 الرابط بين عين تموشنت وعاصمة الغرب الجزائري .

وأظهرت الأبحاث الأمنية، ان العصابة اشتغلت على مدار 4 سنوات في نقل وتهريب واستيراد المخدرات من "بارون مغربي" يقيم في "أبركان" شرق المملكة المغربية، ذكر اسمه شهر سبتمبر 2017 على مستوى مجلس قضاء بشار لتورطه في اغراق الجزائر بكمية 5 قناطير من الكيف المعالج.

وأفصحت التحقيقات إلى أن العصابة التي يقودها جزائريون بينهم شقيقان أحدهما تاجر تبغ، ينحدرون من مغنية الحدودية والعامرية بعين تموشنت وشخص خامس من بلدية متليلي بغرداية، هذا الأخير يقوم بعملية إيصال المخدرات عبر الطريق الوطني رقم 01، الى شريكه بـ"حاسي القارة" الحدودية مع مالي، حيث يتسلم البضاعة السامة، رعية مالية، لم تستبعد التحقيقات أنه ينحدر من شمال مالي، ما يرجح فرضية انخراطه في جماعات إجرامية تتاجر في كافة الممنوعات.

أخر الأخبار
العودة للاعلى