المشاهدات : 570
15:13- 08-11-2018

الباجي قايد السبسي: "إذا اقتضت الضرورة سأستقيل رغم أنني منتخب من طرف الشعب التونسي"

البلاد.نت  -وكالات-   أعلن الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، اليوم الخميس، أنه لا توجد أي خصومة بينه وبين رئيس وزرائه يوسف الشاهد، لافتا في الوقت ذاته إلى ضرورة احترام الأخير لمقام الرئاسة.

وقال السبسي في مؤتمر صحفي: "ليس لدي خصومة مع رئيس الحكومة وأنا من عيّنه في منصب رئيس الحكومة لما له من خصال ومميزات".

وعن التعديل الوزاري الذي أجراه رئيس الحكومة يوسف الشاهد مساء الاثنين، قال السبسي: "رئيس الحكومة أرسل قائمة التعديل الحكومي مباشرة إلى البرلمان وأنا استأت من ذلك ويتعين على رئيس الحكومة إبلاغي بكل قراراته ولا بد من احترام مقام الرئاسة".

وأردف قائلا، "لقد أبديت له موافقتي وطلبت منه إرسال قائمة للنظر فيها ثم بعد عودته من موريتانيا تتم مناقشة هذا التحوير. وفي حدود الساعة الخامسة مساء من نفس اليوم اتصل بي الشاهد وأعلمني بأنه سيجري تحويرا وزاريا، الشيء الذي رفضته أنا وطلبت من الشاهد إرسال قائمة بأسماء الوزراء الجدد".

وتابع: "عندما أرسل (الشاهد) القائمة واطلعت عليها تبين لي أن هناك 5 أسماء أعرفها وأسماء لا أعرفها، وتم بعد ذلك الإعلان عن التركيبة الحكومية الجديدة في ندوة صحفية علما أنني لست موافقا عليها، خاصة وأنني لم أجد الوقت للاطلاع على السيرة الذاتية لهؤلاء الوزراء".

وفيما يتعلق بحالة الطوارئ في البلاد، قال السبسي: "من غير المعقول أن نبقى 5 سنوات في حالة طوارئ، لكنني استجبتُ لطلب رئيس الحكومة رغم معارضتي لهذا الإجراء".

ولفت الرئيس التونسي إلى أنه لا وجود لتوريث في تونس وأنه رئيس دولة منتخب، وقال: "إذا اقتضت الضرورة سأستقيل رغم أنني منتخب من طرف الشعب التونسي".

وأجرى رئيس الوزراء التونسي مساء يوم الاثنين تعديلا وزاريا بحكومته شمل 13 وزيرا و5 كتاب دولة، ولم يدخل تغييرات على وزارات السيادة.

أخر الأخبار
العودة للاعلى