المشاهدات : 892
20:17- 20-10-2018

امـرأة تحتال على أخرى بتأشيرة مقابل 40 مليونا

البلاد - سامية.م - تابعت نهاية الأسبوع محكمة الجنح بالشراقة امرأة في العقد الثالث بجرم النصب راحت ضحيته امرأة أخرى، كانت قد أوهمتها بمنحها تأشيرة وهمية بغية السفر إلى فرنسا مقابل  40 مليون سنتيم.

القضية تعود إلى الشكوى التي قيدتها الضحية ضد جارتها عرّفتها على صاحبة وكالة سياحية، نصبت عليها من خلال الاستيلاء على أموالها المقدرة بـ40 مليون سنتيم لقاء تحديد موعد للحصول على التأشيرة.

وبعد مرور شهرين لم يتم تحديد موعد لها، ما أدخل الشكوك في نفسها، بالمقابل صرحت المتهمة بأنها متعودة على السفر إلى عدة بلدان عربية وأوروبية رفقة زوجها وأبنائها بمساعدة الوكالة السياحية، وتفاجأ من تسرّع الضحية في رفع الشكوى ضدها قبل أن تطالبها بمالها، مبدية استعدادها لردّ المبلغ لها،  وأكدت أنها كانت مجرد همزة وصل بين الضحية وجارتها صاحبة الوكالة ولا علاقة لها بتأمين موعد لإيداع ملف التأشيرة لأن هذه العملية تقوم بها جهة مختصة، مشيرة إلى أنه سبق أن رفض ملفها ولم تتحصل على موعد جديد.

هذا وكان ممثل الحق العام قد التمس تسليط عقوبة عام سجنا نافذا وغرامة بقيمة 50 ألف دج. فيما تمسك دفاع المتهم ببراءتها متأسفا على متابعة موكلته قضائيا بسبب سوء تفاهم بين الضحية ومديرة الوكالة السياحية، مضيفا أن موكلته تحصلت بمساعدة هذه الأخيرة على 10 تأشيرات سفر.        

أخر الأخبار
العودة للاعلى