المشاهدات : 1500
19:31- 08-08-2018

وزيرة السياحة التونسية: عدد السياح الجزائريين ارتفع بـ4% ولا سوء معاملة لضيوفنا

البلاد - زهية رافع - نفت وزيرة السياحة التونسية، سلمى اللومي، وجود أي تجاوزات بحق السياح الجزائريين أو سوء معاملة لهم عقب الفيديوهات التي تم تداولها على نطاق واسع بشأن تعرضهم للإهانة في الفنادق التونسية. وقالت إن هناك حملة ونشر لمعلومات غير صحيحة تطال قطاع السياحة في بلادها. 

وأوردت المسؤولة التونسية، في تصريحات لإذاعة “راديو “راديو ماد” المحلي،  أمس، أن المعلومات التي تتحدث عن سوء معاملة للجزائريين غير صحيحة بتاتا واستندت في ذلك إلى بيان صادر عن وكالات الأسفار الجزائرية الذي أكدت فيه “أن السياح الجزائريين يعاملون أحسن معاملة في تونس وأن ما ينشر غير صحيح” وعادت لتذكر، بفضل الجزائريين على بلادها خاصة بعد الاعتداءات الإرهابية التي هزت الجارة الشرقية في مدينتي سوسة وتونس العاصمة واستهدفت سياحا أجانب، وكانت سببا رئيسيا في تنفيرهم من هنالك، حيث قالت “التونسيون والجزائريون إخوة، والجزائريون ساندوا تونس عندما تعرضت لضربات إرهابية واكدت الوزيرة أن الجزائر تعد من اهم أسواق السياحة في تونس، مشيرة إلى أن عدد السياح الجزائريين ارتفع هذا العام بـ14 بالمئة، ما يعني أن السائح الجزائري يشعر بالراحة ويحظى بحسن المعاملة في تونس.

وتحدث الوزيرة عن 1.1 مليون جزائري دخلوا تونس منذ بداية السنة وحتى نهاية شهر جويلية وتوقعت بلوغ الرقم 3 ملايين حتى نهاية السنة، لكنها في المقابل اعترفت بوقوع بعض التجاوزات، بسبب عدم الحجز المبكر للسياح الجزائريين وهو ما تسبب في هذه التشنجات واشارت اللومي إلى حملة إشهارية للتشجيع على الحجز المبكر عن طريق وكالات الأسفار للتمتع بتخفيضات هامة.        

أخر الأخبار
العودة للاعلى