المشاهدات : 414
21:57- 11-07-2018

البياطرة يطالبون بمجلس أخلاقيات المهنة

 

دعا الفضاء البيطري الجزائري الوزير أحمد أويحيى الى الإفراج عن قانون أخلاقيات المهنة واعطاء موافقته على  إنشاء مجلس العمادة البيطرية الوطنية.

ونقل الفضاء البيطري الجزائري في رسالة موجهة إلى الوزير الأول أهم انشغالات الأطباء البيطريين الجزائريين من كل القطاعات ومن مختلف الولايات. وأوضح المصدر في مضمون رسالته، أنّه وفي ظل ”العشوائية” التي يتخبط فيها هذا القطاع منذ زمن طويل، فإنه لم يعد بإمكان الطبيب البيطري أن يمارس مهمته النبيلة باحترافية واتقان. وتابع قائلا في هذا الصدد ”الواقع الذي نعيشه دفع بالطبيب البيطري في بلد عظيم مثل الجزائر الى اليأس، بل  إلى التخلي نهائيا عن شرف الانتماء الى هذا القطاع الحساس”.

وأوضح البياطرة حسب الوثيقة أنّه قد تم الإجماع على إلزامية استحداث قانون لأخلاقيات المهنة ممثلا في العمادة البيطرية الوطنية لكي ينظم هذا القطاع وينتشله من الضياع. وقد تم إيداع ملف العمادة البيطرية الوطنية لدى الأمانة العامة للحكومة منذ مدة، وينتظرون الإفراج عنه، لكن لا شيء يوحي بذلك إلى حد الساعة.

وفي مخاطبتهم أحمد أويحيى، قال الأطباء البيطريون ”إنه لمن المؤسف جدا ألا يكون لبلد كبير مثل الجزائر عمادة بيطرية وطنية تفرض نظامها وتحفظ عزة وكرامة الطبيب البيطري الجزائري، في حين أن بلدانا افريقية وجارة تمتلك عمادات تفرض النظام وتسهر على تطبيق أخلاقيات المهنة.

وتابع البيطريون معربين عن تذمرهم ”لقد بلغ السيل الزبى، وقد صرنا نستحي من حالنا مقارنة بالدول المجاورة، العربية والأجنبية، وما كنا لنرفع هذا الخطاب لولا ضغط الفوضى التي نعيشها يوميا”، مشيرين إلى أنّ ”مشاكلهم كثيرة ومتشعبة، ورسالة واحدة لا تكفي لسردها”.

أخر الأخبار
العودة للاعلى