المشاهدات : 4157
13:10- 11-07-2018

18 مشروعا مشتركا بين الجزائر والسعودية في 5 قطاعات

انطلق يوم أمس الثلاثاء  بالرياض، برنامج "اليوم الإعلامي حول فرص الاستثمار في القطاعات الاقتصادية بالجزائر"، الذي نظمه مجلس الغرف السعودية، بالتعاون مع الهيئة العامة للاستثمار، والوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار بالجزائر، في إطار التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين، وتشجيع إقامة المشاريع الاستثمارية بمجالات الزراعة والصناعة والطاقات المتجددة والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويهدف الملتقى إلى  إبراز الفرص والمجالات الاستثمارية بين البلدين، إضافة إلى تعزيز التعاون التجاري والاستثماري، وتكثيف الزيارات المتبادلة، وإقامة المعارض، والملتقيات، وورشات العمل المختلفة وتوفير الأطر التنظيمية اللازمة وإيجاد الآليات المناسبة لتسهيل إجراءات الاستثمار والعمل على إزالة المعوقات والتحديات التي تواجهها.

وبهذا الشأن قال عبد الكريم منصوري رئيس الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار في الجزائر، أن هذا البرنامج يجسد التوصيات المنبثقة عن اللقاء الذي جرى على هامش الدورة الـ13 للجنة السعودية الجزائرية المشتركة المنعقدة في الرياض لتعزيز التعاون الاقتصادي من خلال بحث الاستثمارات المنتجة، موضحا أن بأن الجزائر تتمتع باستقرار سياسي واقتصادي، وسجلت العام الماضي مؤشرات إيجابية، فقد بلغ معدل النمو 2.5 % وناتج محلي إجمالي بقيمة 100 مليار دولار، واحتياطي صرف يصل 9.7 مليار دولار، فيما انخفضت المديونية الخارجية منذ أكثر من 10 سنوات إلى أقل من مليار دولار، واستقرت نسبة التضخم تقريبا لـ5%.

وتناول اللقاء فرص الاستثمار في القطاعات الجزائرية الـ5 المتمثلة في الزراعة، والصناعة، والطاقة، والبيئة والطاقة المتجددة، السياحة، كما تم الحديث عن فرص الشراكة في الشركات العامة، ورؤية المملكة 2030 والمجالات الاستثمارية المرتبطة بها.

أخر الأخبار
العودة للاعلى