المشاهدات : 7249
15:36- 13-06-2018

ميهوبي يفكك إمبراطورية لخضر بن تركي!

عين وزير الثقافة عز الدين ميهوبي الفنان المخضرم يوسف بوخنتاش محافظا جديدا لمهرجان تيمقاد الدولي ، خلفا للخضر بن تركي الذي يشغل أيضا منصب مدير الديوان الوطني للثقافة والإعلام، كما نزع عن هذا الأخير صلاحيات تنظيم مهرجان جميلة العربي الذي سيسير من قبل خالد مهناوي مدير ديوان الثقافة و السياحة لبلدية سطيف.

و بهكذا خطوة تكون وزارة الثقافة قد جففت نبعا من الملايير المغدقة على فنانين أجانب في عهد الإدارة السابقة التي كانت تخصص 80 بالمئة من ميزانية مهرجان تيقاد للمشاركة الأجنبية. وفي نفس الوقت إعطاء فرصة أكبر لمشاركة كل الطبوع الغنائية والفنية التي تزخر بها الجزائر، من خلال دعوة أكبر عدد ممكن من الفنانين الجزائريين للمشاركة في إطار التوجه الجديد للوزارة بإعادة الإعتبار للفنان الجزائري على ركح مهرجان تيمقاد و جميلة بعد أن تحولت في السنوات الماضية الى مزار دائم بشكل حصري لبعض الأسماء الفنية العربية التي يُتهم المحافظ السابق بنسج علاقات شخصية معهم على حساب أصوات جزائرية بارزة تم تهميشها.

و منذ 1998 كان لخضر بن تركي من خلال الديوان الوطني للثقافة و الإعلام المنظم الأساسي لهذه التظاهرة. 

ورغم التأسيس الرسمي لمهرجان تميقاد الدولي سنة 2006  ظل الوضع على حاله، حيث تقلد نفس المسئول المحافظة المسيرة للمهرجان الى جانبه منصبه على رأس ديوان الثقافة و الإعلام ليهيمن على مشهد ثقافي يرى فيه مراقبون أنه اقرب للترفيه من الثقافة.

وبإبعاد مدير الديوان الوطني للثقافة و الإعلام عن مهام تسيير كبرى المهرجانات الغنائية الوطنية تكون وزارة الثقافة قد إنطلقت رسميا في تفكيك إمبراطورية لخضر بن تركي.

و  قد سبق لـ"البلاد.نت" أن سلطت الضوء على الحصيلة السلبية للديوان الوطني للثقافة و الإعلام خلال العشريتين الأخيرتين  تحت إدارة لخضر بن تركي.

أخر الأخبار
العودة للاعلى