المشاهدات : 1900
23:09- 23-05-2018

كاتبة ضبط بالمحكمة العليا أمام العدالة بسبب رشوة

قررت اليوم محكمة سيدي امحمد بالعاصمة تأجيل قضية رئيسة ضبط بالمحكمة العليا في ملف تلقي رشوة بـ100 مليون لقاء صفقة بيع سيارة من نوع "سيزوكي" لمقاول، الى جلسة 5 جوان القادم بطلب من هيئة المحكمة. 

تورط المتهمة مع شقيقها السمسار ومتهم ثالث معاق بنسبة 100 بالمائة في تكوين جماعة أشرار، إساءة استغلال الوظيفة، النصب والاحتيال، تلقي مزية غير مستحقة، فيما وجه للمتهمين الآخرين تهم تكوين جماعة أشرار، استغلال النفوذ بغرض الحصول على مزية غير مستحقة، قبل الإطاحة بهم في كمين لعناصر الدرك الوطني التابعة لفرقة البحث والتحري بباب جديد في العاصمة،  بعد شكوى حركها الضحية المقاول،  ليتبين فيما بعد اعتياد المتهمة على تلقي مزايا غير مستحقة لقاء تسوية ملفات عقارية، وتم إيداعها رهن الحبس المؤقت بأمر من وكيل الجمهورية.

حيثيات القضية التي كشفتها التحقيقات تعود إلى بيع السيارة  التي كانت بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، حيث قرر المتهم الثاني وهو شقيقة المتهمة الرئيسية، على بيع سيارة من نوع "سيزوكي" للضحية المقاول لقاء مبلغ قدر بـ140 مليون،  مكلفا شقيقته بالقيام بإجراءات عملية البيع، إلا أن المقاول قرر إيداع شكوى أمام فرقة الدرك الوطني على مستوى منطقة باب جديد بالعاصمة، أكد من خلالها طلب المتهمة منه تسليمه مبلغ  100 مليون لقاء تسوية بعض ملفاته القضائية العالقة على مستوى المحكمة العليا.

وعليه تم تحريك التحقيق ونصب كمين  من طرف رجال الدرك الوطني للإيقاع برئيسة الضبط وهي متلبسة بتلقي رشوة قدرها 100 مليون سنتيم كانت على مستوى سيارة في منطقة واد حيدرة ليتم الإيقاع بالمتهمين الآخرين وهما شقيقا المتهمة الرئيسية ومتهم ثالث كشفت التحقيقات انه معاق بنسبة 100 بالمائة ن ولديه ست بطاقات حمراء صادرة عن مختلف المصحات العقلية بالجزائر، أكد هذا الاخير أنه تعرف على المتهمة في مقهى بغابة بوشاي، عندما كانت تصطحب ابناءها هناك، ليضيف ان جرمه يتمثل في تقديمه الضحية الى المتهمة، كاشفا ان لديها عدة وساطات في المحكمة العليا تمكنه من معالجة ملفاته العالقة.

وقد تم ايداع المتهمين الثلاثة الحبس المؤقت بأمر من وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد سابقا إلى امتثالهم اليوم أمام المحكمة التي قررت تأجيل الملف إلى جلسة 5 جوان القادم.

أخر الأخبار
العودة للاعلى