المشاهدات : 19734
17:56- 15-04-2018

كل من بلغ الخامس و العشرين ولم يسوي وضعيته .. فهو عاصٍ

ليس كل من يتجاوز الثلاثين معفي

كشف اللواء محمد صالح بن بيشة مدير الخدمة الوطنية بوزارة الدفاع الوطني أنه  و إنطلاقا من سنة  2022 سيتم إعتبار كل من بلغ سن الخامسة و العشرين دون أن يسوي وضعيته إتجاه الخدمة الوطنية ضمن قائمة العصاة وبالتالي فإن مواليد العام 1997 المتواجدين في وضع غير قانوني مدعوين للتقرب الى مديرية الخدمة الوطنية من أجل الحصول على إعفاء او إرجاء او التجند في صفوف الخدمة الوطنية.

و معلوم أن وضعية العصاة تعتبر عائقا،  أمام هاؤلاء الشباب ، إذ ستجعلهم محل بحث من طرف مصالح الأمن ولن يكون بوسعهم السفر إلى الخارج أو حتى الترشح للاستفادة من منصب عمل.

وبمقتضى القانون رقم 14 ـ 06 المتعلق بالخدمة الوطنية، وحسب ما تنص عليه المادة 7 فإن كل مواطن لم يبرر وضعيته القانونية تجاه الخدمة الوطنية، لا يمكنه أن يوظف في القطاع العام أو الخاص، أو يزوال مهنة أو نشاطا حرا، كما سيستثنى الاستفادة من الإرجاء لمدة 6 أشهر أو التمديد لنفس الفترة كالأشخاص الذين يتواجدون في حكم المبحوث عنهم أو من طرف المحكمة العسكرية.

و أجاب اللواء خلال استضافته في الإذاعة الوطنية اليوم على سؤال حول كيفية إستفادة من يتجاوزون سن  الـ 30 من إجراءات العفو قائلا أن "سن الثلاثين ليس العمر الذي يجب فيه اعفاء الجميع , هنالك اشخاص يواصلون تعليمهم العالي في سن الـ32 او الـ33 سيضلون معنيين بالخدمة الوطنية طالما أنهم لا يملكون ما يمنعهم عن أدائها".



أخر الأخبار
العودة للاعلى