المشاهدات : 2782
18:48- 14-04-2018

أوبيك تتوقع ارتفاعا مهما لأسعار النفط

 

أفادت وكالة الطاقة الدولية،،بأن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) وحلفاءها أتموا على ما يبدومهمتهم في خفض مخزونات النفط العالمية إلى مستوياتها المرغوبة، بما يشير إلى أن الأسواق قد تواجه شحا كبيرا في المعروض إذا ظلت الإمدادات مقيدة.

وقالت وكالة الطاقة التي تنسق سياسات الطاقة للدول الصناعية إن المخزونات العالمية في الدول المتقدمة قد تنخفض إلى متوسط خمس سنوات وهو مقياس تستخدمه أوبك كمعيار لنجاح تخفيضات الإنتاج في ماي.

 وقالت الوكالة في تقريرها الشهري “ليس لنا أن نعلن باسم دول اتفاق فيينا إن المهمة تمت، لكن إذا كانت توقعاتنا دقيقة يبدومن المؤكد أن الأمر كذلك إلى حد كبير”.وتخفض أوبك التي مقرها فيينا الإنتاج جنبا إلى جنب مع روسيا وحلفاء آخرين منذ يناير لدعم أسعار النفط العالمية التي ارتفعت فوق 70 دولارا للبرميل هذا الشهري، مما قدم دعما جديدا لطفرة إنتاج النفط الصخري الأمريكي، لكن في الوقت الذي ينهار فيه إنتاج النفط في فنزويلا العضو في أوبك وما زال يواجه انقطاعات في دول مثل ليبيا وأنجولا يقل إنتاج أوبك عن المستوى المستهدف لها، مما يعني أن العالم يحتاج إلى استخدام المخزونات لتلبية الطلب المتزايد.

وقالت (أوبك) في تقريرها الشهري إن مخزونات النفط في الدول المتقدمة بلغت 43 مليون برميل فقط فوق متوسط آخر خمس سنوات.

ووضعت وكالة الطاقة الدولية ومقرها باريس الرقم عند 30 مليون برميل فقط بنهاية فبراير.وقالت وكالة الطاقة إنه على الرغم من أن الإنتاج من خارج أوبك من المنتظر أن يرتفع 1.8 مليون برميل يوميا هذا العام ويزيد الإنتاج الأمريكي فإن هذا ليس كافيا لتلبية الطلب العالمي المتوقع أن يزيد 1.5 مليون برميل يوميا أونحو1.5 بالمئة.

ومع انخفاض الإنتاج في فنزويلا وأفريقيا أنتجت أوبك 31.83 مليون برميل يوميا في مارس دون الطلب المتوقع على نفطها في الفترة المتبقية من العام  البالغ 32.5 مليون برميل يوميا.

وقالت وكالة الطاقة”تظهر حساباتنا إن إنتاج أوبك مستقر هذا العام وإذا ظلت توقعاتنا للإنتاج من خارج أوبك وللطلب على الخام دون تغيير فإن المخزونات العالمية قد يتم سحب نحو0.6 مليون برميل يوميا منها في الفترة بين الربع الثاني والرابع من 2018”.

أخر الأخبار
العودة للاعلى