المشاهدات : 7890
08:57- 14-04-2018

واشنطن وباريس ولندن يوجهون ضربات عسكرية لسوريا

أعلن الرئيس دونالد ترامب الجمعة توجيه ضربات لأهداف في سورية. وأن العملية العسكرية هي بمشاركة فرنسا وبريطانيا.

وقال إن روسيا فشلت في "الحفاظ على وعدها" فيما يتعلق بأسلحة سورية الكيميائية، محذرا موسكو من "مواصلة السير في طريق مظلم". ​

وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إن الشعب السوري عانى الكثير من مأساة قتل النظام السوري للأطفال.

وأضاف قوله: "بناء على المادة الثانية من الدستور، وبناء على الحفاظ على المصالح الأميركية ومنع انتشار الأسلحة المحظورة جرى استهداف مراكز عدة في سورية".

وأكد ماتيس في مؤتمر صحافي بحضور رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة جوزيف دنفورد أن العمل نفذ بالتعاون مع فرنسا وبريطانيا، "هذه المرة قصفنا بقوة لمحاسبة مرتكبي الجرائم الوحشية".

وأوضح الوزير الأميركي أن القصف استهدف القضاء على قدرات النظام السوري الكيميائية، مؤكدا أن العملية اكتملت بقصف الأهداف المحددة مسبقا.

وقالت مصادر إعلامية إن الولايات المتحدة استخدمت قاذفات B2 Bombers القادرة على التخفي راداريا في قصف مواقع استراتيجية تابعة للنظام السوري.​

ونشر ناشطون على تويتر مقاطع فيديو تسمع فيها أصوات انفجارات وصفارات إنذار قالوا إنها تحدث في سورية.

إقرأ أيضا: التلفزيون السوري: الدفاعات الجوية السورية أسقطت 13 صاروخا

إقرأ أيضا: ماكرون: ضرباتنا استهدفت قدرات النظام السوري الكيميائية

 

أخر الأخبار
العودة للاعلى