المشاهدات : 1321
15:43- 19-03-2018

فنّي ملك للجمهور..و "مفاجأة سارّة" تنتظر الجزائريين

اشتهر الفنان حمزة نمرة بأغنية "إنسان" التي أطلقها ضمن ألبومه الثاني عام 2011 ، كما عرف بأدائه لمقدمات عدّة برامج تلفزيونية على غرار خواطر 8 لأحمد الشقيري و سحر الدنيا لمصطفى حسني ، يغني للدين ، وللإنسان ، وللوطن الذي تحدى باسمه طغيان الكيان الغاصب للأرض والتاريخ في فلسطين عندما أطلق صرخته "يا إسرائيل اسمي مصر".

بمناسبة إطلاق ألبومه الجديد "هطير من تاني" ، تواصل "البلاد.نت" مع الفنان وكان لنا معه هذا الحوار..

 

حاوره : محمد عبدالمؤمن

 

 

البلاد.نت: أولا دعنا ننتھز بالنیابة عن جمھورك في الجزائر الفرصة لنعرف ماذا تعني كلمة “شیكایو"؟

- ھي أغنیة شھیرة كنا نغنیھا في الطفولة أثناء الرحلات المدرسیة، ولا أدري بالضبط ما معنى الكلمة، لكن كل المصریين غنوھا في مراحل الطفولة والشباب.

 

 

البلاد.نت: ألبوم "ھطیر من تاني" ینافس بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي ، 5 ملایین مشاھدة تقریبا لمجمل الأغاني بعد ساعات قلیلة على إطلاقھا في یوتیوب، وما یقارب 40 ملیون مشاھدة لكلیب "داري یا قلبي " ، كما اعتلت أغاني الألبوم صدارة المبیعات على موقع itunes في عدّة دول عربیة ، بشكل خاص في مصر والأردن ودول الخلیج ، ما السرّ في اعتقادك؟

- بالتأكید ھو توفیق من الله، ما قمت به ھو الاجتھاد قدر المستطاع لعمل أغنیات ممیزة وذات معانٍ جمیلة تعبر عني وعن جیلي ومجتمعي، فالحمد لله أنها لاقت صدى واسعا.

البلاد.نت: ھل یعبّر ھذا الصعود لفنّ حمزة نمرة وماھر زین وحمود الخضر وآخرون عن منافسة بین طابع الأغنیة الملتزمة ، إن كنت توافق على التسمیة ، الذي یجمع بین الموسیقى الجمیلة والراقیة والكلمات الھادفة والمھذّبة ، وبین الطابع السائد حالیا الذي یعتمد على الكلیبات الراقصة والمواضیع العاطفیة ، والتي تركز على المعنى الضیق للعلاقة بین الرجل والمرأة ، وھل تتوقع أن یصبح الطابع الذي تمثلi أنت وآخرون ھو الطابع السائد للأغنیة العربیة ؟

- أعتقد لا توجد منافسة بالمعنى الذي ذكرته، إنما ھناك دائماً احتیاج لدى الجمھور لسماع أغنیات تمثل قیمة فنیة جیدة، كما یحتاجون لأغنیات للتسلیة وللرقص وغیر ذلك، وأنا أعتقد أنه شيء صحي أن نجد النوعین موجودین في الساحة، ما كان غریباً ھو وجود فقط النوع المعتمد على التسلیة دون مضمون.

البلاد.نت: "ھطیر من تاني" أغنیة تحفیزیة باعثة للأمل ، وقد نالت صدى طیّبا لدى المستمعین إلیھا حسب تعلیقات متابعیك على مواقع التواصل الاجتماعي ، فمن یُخاطب حمزة نمرة أو كاتب الكلمات في الأغنیة ؟ من الذي ینادي علیك في عزّ الھمّ ویُنسیك في طعم الخوف؟

- أنا أفضل أن أترك ذلك للمستمع وما یشعر به، قد یكون حالة إیمانیة، وقد یكون حبیب أو حبیبة، وقد یكون حلم وفكرة، ھذا ھو الفن الذي أحبه، الذي یحتمل أكثر من تأویل.

 

 

البلاد.نت: إلى أین یطیر حمزة نمرة من تاني ؟ وھل نراه قریبا یحلّق في سماء العالمیة بطابعه الفني الخاص وبرسالته كذلك؟

- إلى استكمال مسیرتي الفنیة وعمل المزید من الأعمال والأفكار، وأتمنى أن یصل فني إلى أبعد حدّ ممكن ویعبُر حواجز الثقافات واللغات.

البلاد.نت:"بص بص" و "شیكایو" على طرافتھا وخفّة روحھا توحي من خلال بعض كلماتھا بأنھا تتضمن إشارات ما ، لنقل أنھا إشارات اجتماعیة وسیاسیة ، ھل ھذا صحیح ؟

- أترك ذلك أیضاً للمستمع، الفن لا یجب أن یكون مفسراً ولا یجب أن یرتبط بالسیاسة، الفن أعلى وأعمق من ذلك.. الفن ملك الجمھور، فلذلك له الحق أن یتفاعل مع الأغاني ویفھمھا كیفما یشاء.

 

 

البلاد.نت: في الألبوم أغنیة لـ "زھرة" تعرّضت لموقف عاطفي یتكرر كثیرا في مجتمعاتنا ، ماذا یقول حمزة نمرة لكل "زھرة" عربیة ومسلمة قبل أن تتعرض لنفس الموقف الذي تحكیه

أغنیتك المؤثرة؟

- ھذا سیحدث دائماً، علیكِ أن تكوني قویة ولا تبكي على من لا یستحق، ولا تنخدعي بالمظاھر.

 

 

البلاد.نت: أدّیت في برنامج "ریمیكس" أغنیة "بحر الطوفان" للفنان الشعبي الراحل محمد الباجي ، ھل ھناك أغنیة جزائریة یحبّ حمزة نمرة سماعھا و یتمنى أداءھا في مناسبة ما؟

- ھناك الكثیر من الأغنیات الجزائریة التي أحبھا، وسیكون ھناك عمل جزائري جدید في ریمیكس القادم وأتمنى أن یكون مفاجأة سارة.

البلاد.نت: كلمة أخیرة لمحبّیك في الجزائر..

- أشكركم على دعمكم أتمنى أن أكون عند حسن الظن، وعلى وعد بلقاء في حفلات في الجزائر قریباً.

أخر الأخبار
العودة للاعلى