المشاهدات : 453
19:41- 15-01-2018

مشاريع مشتركة بين سوناطراك و"النفط” الليبية على الحدود

 

وقع مجمع سوناطراك اليوم بالجزائر اتفاق إطار مع المؤسسة الوطنية للنفط (ليبيا) بهدف تعزيز التعاون بين الطرفين حول تسيير حقول المحروقات الحدودية، حسب ما أفاد به بيان لسوناطراك. ويقضي هذا الاتفاق بتحيين دراسة ترجع لعام 2006 تخص الحقلين الحدوديين الرار والوفاء. وكانت شركة الاستشارات ديغولير وماكنوتون (دي اند ام) قامت في سبتمبر 2006 بإنجاز دراسة مشتركة حول هذين الحقلين.

وتهدف هذه الدراسة إلى تأكيد وجود اتصال بين الحقلين ونتائجه بالاعتماد على المعطيات التي توفرها سوناطراك والمؤسسة الوطنية للنفط. وعليه، فقد قرر الطرفان من خلال هذا الاتفاق الإطار الموقع أمس، تحيين هذه الدراسة باستخدام المعطيات التقنية التي تم جمعها من يناير 2008 إلى  يومنا هذا. وتسعى سوناطراك والمؤسسة الليبية من خلال هذه الدراسة الجديدة التي ستتكفل بها شركة الاستشارات ”دي اند ام” إلى إنجاز مخطط استغلال أمثل لحقلي الرار والوفاء.كما بحث الجانبان مستوى علاقات التعاون والشراكة التي تربطهما وكذا فرص الأعمال والاستثمار الممكن استغلالها لاسيما في مجال المحروقات ، يضيف البيان.

وكان المدير العام لسوناطراك، عبد المومن ولد قدور، قد أعلن مؤخرا عن وجود مفاوضات لتحديد معالم المشاريع التي تنوي الجزائر وليبيا إطلاقها معًا، دون أن يحدد بدقة تلك المشاريع المشتركة. لكن ولد قدور قصد بهذه المشاريع الاتفاق على إعادة النظر في شروط استغلال الآبار الحدودية في كلا الجانبين، إضافة إلى استمرار المفاوضات بين شركة الكهرباء والغاز ”سونلغاز” والشركة الليبية للكهرباء (جيكول)، لتصدير الكهرباء وخدمات ذات الصلة إلى ليبيا، حيث تم أخيرًا إعادة بعث الدراسة التي تم الشروع فيها العام 2010 من طرف البلدين، والتي أجلت بسبب تأزم الوضع في ليبيا منذ العام 2011. وكانت ”سوناطراك” أكدت أنها ستحافظ على تواجدها بليبيا رغم الظروف الأمنية. وتتواجد أنشطتها في موقعي استكشاف في غدامس.

أخر الأخبار
العودة للاعلى