المشاهدات : 184
21:07- 11-10-2017

أوريدُ الراعي الحصري لحفل تسليم جوائز “إنجاز الجزائر”

 

نظّم “إنجاز الجزائر” الاثنين الماضي بالمركز الدولي للمؤتمرات عبد اللطيف رحال بالجزائر العاصمة، حفل تسليم الجوائز للفائزين في المنافسة السنوية السادسة للمقاولين الشباب.

وعرفت هذه الطبعة السادسة للمنافسة، المُنظمة من قبل “إنجاز الجزائر”، تحت الرعاية السامية لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بدعم من أوريدُ كراع حصري، حضور عدة شخصيات رسمية ومن عالم المؤسسة والتعليم العالي وكذا إطارات من أوريدُ.

شارك في هذه الطبعة السادسة للمنافسة السنوية للمقاولين الشباب أكثر من 1500 طالب من 21 مؤسسة تعليمية وطنية (ثانويات، مدارس كبرى وجامعات) يُمثلون مختلف التخصصات (الإعلام الآلي، التجارة، الهندسة المعمارية، متعددة التقنيات، التكنولوجيا، العلوم...إلخ). وفي طبعة هذه السنة، قرر “إنجاز الجزائر” فتح باب منافسته للثانويين والسماح لهم بالمشاركة في البرنامج.

استفاد هؤلاء الطلبة من مرافقة من قبل ستين إطارا متطوعا من عالم المؤسسات بوضع تحت تصرفهم تجربتهم من أجل تجسيد مشاريعهم وتنمية الروح المقاولاتية لديهم ومساعدتهم على اكتشاف العالم المهني.

خلال الدور نصف النهائي للمنافسة، عرض ما لا يقل عن 20 فريقا مشاريعهم المؤسساتية وكذا تقاريرهم النهائية المتعلقة بنهاية النشاط أمام لجنة تحكيم مُحترفة، التي درست وقيّمت الأعمال.

و في نهاية هذه المرحلة، تأهلت 10 مؤسسات من الجامعات ومؤسستان من الثانويات إلى الدور النهائي الوطني الذي جرى يوم الـ 09 أكتوبر 2017.

خلال هذا الحفل الذي يرعاه أوريدُ حصريا، أعلن “إنجاز الجزائر” عن أحسن مشاريع المؤسسات الفائزة في الطبعة السادسة للمسابقة في الفئات الأربع التالية: جائزة أحسن مؤسسة (جامعة) HEXA وجائزة أحسن تأثير مُجتمعي (جامعة) INNOWAYS وجائزة أحسن منتوج للسنة (جامعة) CLEANTOUCH وجائزة أفضل مؤسسة (ثانوية) CRTGO

في رسالته للفائزين التي قرأها  صابرو مالوفي، مدير الموارد البشرية لدى أوريدُ، صرّح المدير العام لـ أوريدُ، هندريك كاستيل: “نحن فخورون بمرافقة من جديد منافسة “إنجاز الجزائر” التي أصبحت بمرور السنين موعدا هاما للمقاولاتية الجزائرية، والابتكار وإبداع المواهب الجزائرية الشابة. بدعمنا لهذا البرنامج، نؤكد التزامنا الثابت بترقية الكفاءات المحلية وإدماجها في الاقتصاد الرقمي الوطني. التزام نُبرزه يوميا من خلال تنمية برامج على غرار أُبرمج Oobarmijoo وإ.ستارت iStart وت.ستارت tStart التي تهدف الى تشجيع المقاولين الشباب ومرافقتهم في خلق وتطوير مؤسساتهم التكنولوجية الناشئة.” 

أخر الأخبار
العودة للاعلى