المشاهدات : 6152
17:04- 26-02-2020

3 حقائق يجب معرفتها عن كيفية الوقاية من فيروس كورونا الجديد

1-الأسلوب البريطاني في التعامل:

البلاد.نت - تعرف مجتمعاتنا بالعلاقات الحميمية بين أفرادها لكن في حالة وجود مخاطر لانتشار وباء خطير مثل فيروس كورونا الجديد ( كوفيد 19  ) الذي سجلت أول حالة مؤكدة للإصابة به في الجزائر أمس الثلاثاء لدى رعية إيطالي ، قد يصبح من الحكمة اتباع طريقة تعامل مختلفة ، حيث يدعو البروفيسور جون أوكسفورد من جامعة كويس ماري البريطانية أنه يمكن للناس حماية أنفسهم من فيروس كورونا باتباع الأسلوب البريطاني (British standoffishness) في العلاقات الاجتماعية، الذي يتميز بالرسمية وكمّ أقل من المصافحة والأحضان .

وحسب ما نقلته صحيفة "دايلي مايل" عن المتحدث فإن فيروس كورونا الجديد يمكن اعتباره "فيروسا اجتماعي يعتمد على التواصل بين الناس، ولهزيمته ينبغي قطع هذا التواصل".

2- الطريقة الصحيحة لغسل اليدين:

يوضح مدير معهد هامبورغ للنظافة الشخصية والأحياء الدقيقة هنريك غابرييل الطريقة الصحيحة لغسل اليدين في مقال على موقع "فوكوس" الألماني، حيث ينصح عند غسل اليدين للوقاية من انتقال عدوى محتملة بالفيروس الخطير باستخدام الصابون لمدة نصف دقيقة على الأقل، ثم غسلها بالماء جيدا ثم تنشيفها"، مذكرا بأن "البكتيريا تتكاثر بشكل أفضل على الجلد الرطب ( المبلل ) "، ومشيرا إلى أن استخدام صابون معتدل الحموضة يفي بالغرض.

وينبّه ذات المتحدث إلى أن "الشخص الذي لا يحسن توزيع كمية الصابون على يديه ويضعها تحت ماء الحنفية لفترة قصيرة قد لا يحمي بذلك نفسه من العدوى"، كما ينصح بتجنب استعمال الصابون الخاص الذي يحتوي على مواد مضادة للبكتيريا والجراثيم مثل مادة "تريكلوسان" التي يقال إنها تدعم مقاومة المضادات الحيوية.

3 - الصابون العادي يكفي : 

وبالنسبة لوسائل تنظيف اليد التي تعتمد على الكحول فإن الكمية المستخدمة أمر حاسم في تحقيق المطلوب، إذ لا يحدث التنظيف إلا للمناطق التي وصلتها المادة المنظفة، ويقول غابرييل "إذا استخدمت كمية قليلة جدا من المنظف بين اليدين فسيتبخر بسرعة كبيرة وتتنظف اليد جزئيا فقط، كما أن جميع المنظفات تحتاج إلى وقت لقتل مسببات الأمراض".

وتختلف الكمية المطلوبة للتنظيف ومدى تأثيرها بحسب منتج أو مصنع تلك المادة المنظفة، لذا يجدر النظر في تعليمات الاستخدام، فهي عادة ما توضح بالضبط كيفية استخدام المنتج.

ووفق أبحاث علمية، فإن تنظيف اليدين بالصابون العادي ستكون له نفس الفعالية، مثل تلك التي تعود على الأطباء والعاملين في المستشفيات عند استعمال الصابون السائل المحتوي على الكحول.

أخر الأخبار
العودة للاعلى