المشاهدات : 2342
19:39- 22-02-2020

طالب بكلية العلوم السياسية متهم بترويج المهلوسات

البلاد - سامية.م - فتحت محكمة سيدي امحمد نهاية الاسبوع ملف طالب بكلية العلوم السياسية، تمت متابعته بجرم بيع المؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية، كان قد صدر ضده حكم غيابي يقضي بادانته بعامين حبسا نافا وغرامة مالية، بعدما ذكر اسمه من طرف متهمين ألقي عليهما القبض سابقا بنفس التهمة.

حيثيات القضية تعود الى المعلومات التي وردت لدى مصالح الامن الوطني حول وجود مجموعة شبان يروجون الحبوب المهلوسة وسط أحد احياء العاصمة حيث تم القبض على متهمين كانا بصدد لعب مباراة كرة قدم وبحوزتهما كمية من المؤثرات العقلية.

المعنيان احيلا على العدالة عن تهمة  ترويج المؤثرات العقلية وخلال التحقيق معهما تم ذكر المتهم الحالي المدعو "ح.محمد لمين"، المتهم وخلال استجوابه من طرف المحكمة انكر الجرم المنسوب اليه كاشفا انه تقدم امام مصالح الامن بمحض ارادته من اجل ايداع شكوى عن سرقة شريحة هاتفه، قبل ان يخبره اعوان الامن بصدور امر قضائي ضده وعقوبة قدرها عامان حبسا نافذا فقد نفسه امام العدالة، بينما مثل احد المتهمين الذي امضى عقوبته كشاهد في القضية، فيما لم يتم سماع شهادة المتهم الثاني المتواجد بتونس من اجل العلاج حسب ما كشفه الشاهد الاول ن مشيرا إلى أنه فقد بصره بسبب مضاعفات حدثت له داخل السجن وصرح الشاهد بأن المتهم الحالي لا علاقة له بالقضية، وأن المهلوسات التي ضبط بحوزتهما قاما بشرائها من احد الاشخاص بساحة اول ماي، الا ان مصالح الامن عندما جددت اتصالتهما المتكررة بالطالب وجهت له التهمة، ليضيف ان الطالب لديه قطعة ارضية شيد عليها ملعبا لكرائه للفرق الشبانية وابناء الحي لممارسة كرة القدم وان الغرض من الاتصال به كان من اجل ذلك نافيا تورطه معهما في الجرم.

وفيما التمس ممثل الحق العام تأييد الحكم المعارض فيه رافع الدفاع مطولا عن حسن خلق موكله الذي تحصل على شهادة تقديرية من جامعة الجزائر 3 حول سيرته الحسنة ومتحصل على عدة شهادات في مجال العلوم التجارية موضحا انه من غير المعقول ان يكون متهما ولديه امر بالقبض، يقدم نفسه طواعية امام مصالح الامن ملتمسا تبرئته من التهمة.

أخر الأخبار
العودة للاعلى