المشاهدات : 3885
17:24- 08-02-2020

عرب في ووهان الصينية يتطوع لمحاربة فيروس كورونا المميت

تقدم أكثر من 30 عربيا يعيش في مدينة ووهان، حاضرة مقاطعة هوبي بوسط الصين، مركز تفشي فيروس كورونا الجديد، بطلبات للمشاركة في الأعمال التطوعية لمكافحة الوباء، بحسب ما نقلت وكالة الانباء الصينية شيخوا، اليوم السبت 8 فيفري.

وكان المواطن الفلسطيني علي الوعري أول من أطلق دعوة تطوعية على منصة تطبيق "ويتشات" الصيني الشهير للتواصل الاجتماعي أعرب فيه عن رغبته بالتطوع في أعمال وجهود المدينة في مكافحة تفشي وباء فيروس كورونا الجديد، لتتوالى بعدها طلبات قدمها 33 شخصا آخرون خلال يومين، فيما يواصل العدد ارتفاعه.

وقال الوعري: "أثق بأننا سنحقق النجاح في مكافحة الوباء، ولكن بعض الطلبة الوافدين يشعرون بالخوف لأنهم شباب بعمر 18 أو 19عاماً فقط، ويجب علي رعايتهم مثل أخيهم الكبير بالرغم من الرعاية الكبيرة التي توفرها لهم الجامعات هنا.

وحول ذلك، قال محمد الخطيب، وهو فلسطيني إن أهله أيدوه وشجعوه على القيام بالعمل التطوعي في ووهان، معرباً أن مكافحة الوباء هي قضية تحتاج إلى الوقت فقط لضمان حلها وتجاوزها بشكل تام. وأضاف الخطيب: "لا بد علينا من الاستمرار في بذل أقصى جهودنا وألا نستسلم أبداً. "

أما محمد أسعد، فقد جاء إلى الصين قادماً من مصر قبل 6 أشهر، وقال إنه حظي بترحيب دافئ ودعم قوي خلال تلك الفترة، لكنه شعر بالحزن عندما بدأت هذه المدينة الملونة في مواجهة هذه الصعوبة.

وبدوره؛ قال الشاب اليمني فهد الطويلي، وهو طالب ماجستير في جامعة الصين لعلوم الأرض (ووهان) :"سجلت في هذا العمل لكي أرد الجميل للشعب الصيني الطيب. لما لمسته من طيبة قلوبهم وتعاملهم الراقي معي خلال العمل. "

وبالإضافة إلى تسجيل أسماء الذين يريدون القيام بالعمل التطوعي لمكافحة الوباء، تدار مجموعة "ويتشات" بشكل عادي، حيث ينشر الوعري النقاط الهامة للوقاية من الوباء مثل الأساليب الصحيحة لغسل اليد ولبس الكمامة والتطهير وغيرها.

أخر الأخبار
العودة للاعلى