المشاهدات : 11372
09:31- 07-12-2019

"البنان" لتمويه نشاط تهريب الكوكايين !

توقيف مستورد و شقيقه و استجواب 20 بحار روسي بميناء وهران

 

البلاد.نت - رضوان بوعالية - علمت "البلاد" من مصادرها الخاصة وفق تداعيات قضية حجز 1700 غرام من الكوكايين داخل شحنة ( موز ) معدة للتسويق بميناء وهران صبيحة الخميس أن الفرقة الولائية للشرطة القضائية بمديرية الأمن قد تكفلت مبدئيا بتوقيف المستورد و شقيقه باعتبارهما المتهمين الرئيسيين في الفضيحة .

حيثيات الواقعة تعود الى صباح الخميس المنقضي في حدود الساعة العاشرة أين أخطر قبطان السفينة ( EASTERN BAY ) الراسية على الرصيف (DENKER ) بالميناء السباق ذكره السلطات الأمنية بالعثور على كمية من الكوكايين بين الحاويات مخبأة بأحكام داخل كومة من الخشب ، الأمر الذي دفع المصالح المختصة لمباشرة تحرياتها بهدف الوقوف على جميع الملابسات المتعلقة بالقضية بدءا باستجواب طاقم السفينة المتراوح عددهم ما بين 16 و 20 بحارا يحملون جميعهم الجنسية الروسية كما طالت التحريات موظفين بميناء وهران من بينهم عمال شحن.

و حسب المعلومات المتوفرة فان الموقوفين المتابعين في القضية ينحدران من احدى الولايات الوسطى يديران مؤسسة دولية مختصة في استراد الفواكه عبر ميناء وهران و صاحب المؤسسة ( المستورد) قد أعفي خلال 3 أيام الأخيرة من عقوبة المنع من مغادرة التراب الوطني في اطار التحقيق معه في قضايا فساد مالي و بناءا على التحريات للكشف عن ملابسات حجز الكوكايين تم تمديد الاختصاص من خلال تكليف فريق أمني متخصص لتفتيش جميع المخازن و الممتلكات العقارية التابعة للموقوف بالولاية المقيم بها .

هذا و أكدت مصادر "البلاد" أن السفينة ( EASTERN BAY ) الناقلة لحاويات فاكهة الموز المشكوك في طاقمها الروسي رست بميناء وهران ليلة الجمعة الى السبت الفارط 29 نوفمبر بعد ما أبحرت من ميناء ( PURTO BOLIVAR ) بدولة الإلإكوادور بأمريكا اللاتينية بتاريخ 14 نوفمبر عبر الرحلة المرقمة بـ 201911 مستغرقة مدة 15 يوما قاطعة مسافة 9258 كلم بحرا محملة بكمية 5194 طن من الموز تحمل الماركة (FRESH GREEN BANANAS ) .

و حسب المصدر ذاته فقد تم تفريغ 3 حاويات صبيحة الاثنين الماضي 02 ديسمبر ، فيما افرغ يوم الأربعاء 1200 صندوق بسعة 21 طن على متن 8 شاحنات نصف مقطورة غادرت الميناء لوجهات مجهولة ، تسعى المصالح المحققة للوقوف عليها ، متسائلة عن سبب استثناء يوم الثلاثاء بالضبط من تفريغ الشحنات المتبقية .

ويبدو أن ميناء وهران قد تحول الى بوابة أسالت لعاب بارونات الكوكايين بأمريكا اللاتينية لتهريب سمومها للجزائر خاصة و أن الواقعة تعد الثانية من نوعها بعد الفضيحة التي زعزعت شهر ماي من السنة المنصرمة الكيان الأمني و السياسي قاطبة المتعلقة بقضية البوشي وحجز أكثر من 07 قناطير من الكوكايين داخل حاويات اللحوم المجمدة المستوردة من دولة البرازيل عبر السفينة الليبيرية ( فيقا ميركوري) و التي جرّت برؤوس سياسية و رجال أعمال و مستوردين و مسؤولين أمنين ليبقى التساؤل مطروحا عن تفضيل العصابات الدولية لميناء عاصمة الغرب الجزائري لتهريب المخدرات الصلبة في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الامنية من مفاجئات قد تثير الرأي العام .

أخر الأخبار
العودة للاعلى