المشاهدات : 5237
10:27- 17-11-2017

كوريا الشمالية تعرض مرافقة الجزائر لإطلاق قمر صناعي

قال  تشوي هيوك تشول، سفير كوريا الشمالية لدى الجزائر أن بلاده مستعدة لنقل خبرتها في مجال تكنولوجيا الفضاء للجزائر ومرافقتها من أجل إطلاق قمرها الصناعي وبأياد جزائرية.

وفي حوار أجراه السفير الكوري الشمالي مع جريدة "الإخبارية" الجزائرية، قال أن الحصار الذي فرضته أمريكا على بلاده ساهم في تعزيز هذه الأخيرة لقدرتها التكنولوجية وليس العسكرية فقط، مشيرا إلى أن كوريا الشمالية تملك تكنولوجيا عالية المستوى في ميادين الفلاحة والطاقة والصناعة والفضاء وحتى في تحويل الفحم الحجري إلى غاز وكهرباء. وقال بهذا الصدد "أن كوريا الشمالية مستعدة لتقديم هذه الخبرة للجزائر من أجل الاعتماد على الفحم الحجري كبديل للبترول أو مكمل له."

وبخصوص سبل التعاون الاقتصادي بين البلدين، قال السفير أنه لا يسير على المستوى المناسب "بسبب العقوبات المناهضة لكوريا الديموقراطية من جانب القوات المعادية بما فيها الولايات المتحدة، ولكن القوة الكامنة لتطوير التعاون الثنائي بين الجزائر وكوريا الشمالية متوفرة، كما أنه هو إمكانية لتبادل المساعدات والخبرات بين بعض على أساس روح التعاون جنوب – جنوب، لأنا بلدينا عضوان في حركة دول عدم الانحياز."

وأضاف: " نراهن على الجزائر، وهي أكبر بلد إفريقي، والأقرب جغرافيا لأوروبا، نساند مساعيها الرامية للمطالبة بحصول إفريقيا على مقعدين في مجلس الأمن الدولي، وسمعتها الدبلوماسية مشهود لها، وهي من كبار الداعمين للقضايا العادلة، ففي بلادنا لا يوجد كوري واحد لا يعرف الجزائر ونضالاتها من أجل الحرية، كما أن مواقفنا متطابقة حول قضية الصحراء الغربية، التي هي قضية تقرير مصير، كما أننا نؤيد الجزائر في قضية فلسطين، فنحن معها ومع الشعب الفلسطيني، ولن نعترف بوجود إسرائيل أبدا مهما كان".

كما أشار السفير إن أنه تم توقيع اتفاقية ثقافية بين البلدين حول التأليف وتبادل الوفود والاستفادة من الخبرة الكبيرة التي تعرف بها كوريا في مجالات عديدة في الفنون والآداب والسيرك والموسيقى وخاصة الأوبيرالية منها، كما يمكن التعاون في مجال الرياضة والإعلام.

أخر الأخبار
العودة للاعلى